عن المغطس

Bethabara (ترجمتها عن العبرية " مكان العبور ") – و يقع على نهر الأردن. حدث حدثان مهمان جدا من العهد القديم هنا: مرور الإسرائيليين تحت قيادة يشوع بن نون عبر نهر الأردن على أرض يابسة (انشقت المياه ) بعد أربعين عاما من التجوال عبر الصحراء إلى أرض الميعاد (يشوع 3، 14-17 )، و أخذ الله لنبيه القديس إيليا في عربة  نارية  إلى السماء (4 سام 2 ، 4-11 ) . أحداث العهد الجديد، مثل إعداد طريق المخلص من خلال الوعظ من الأخبار السارة من يوحناالمعمدان أيضا هنا مكان استعلان يسوع المسيح بالمعمودية (يوحنا 1: 28). في نفس المنطقة "ما وراء الأردن "عاد يسوع المسيح عندما قرر اليهود قتله في عيد التضحية (يوحنا 10، 39-42 ) . وقد اختارت مريم المصرية هذه الصحراء للتوبة من حياتها الخاطئة عن طريق الزهد والصيام و الصلاة.

 

في التسعينيات من القرن العشرين اكتشف فريق دولي من علماء الآثار على الضفة الشرقية لنهر الأردن الفسيفساء القديمة في مادبا (خريطة للأرض المقدسة من القرن السادس ) و اثار كنيسة بيزنطية و أسس لأعمدة يونانية - المكان الأصيل لاستعلاان الرب . وقد أظهرت الدراسات أنه لمدة سبعة قرون ( من بداية الخامس إلى القرن السابع الميلادي )، توالت خمسة كنائس مسيحية مختلفة في هذا المكان. تم بناء الكنيسة الأولى في زمن الإمبراطور أناستاسيوس ( 491-518 ) على قوس خاص بارتفاع  6 أمتار فوق سطح الأرض لتجنب الضرر  أثناء فيضانات نهر الأردن.و قد  عثروا على هيكل لكنيسة حجرية  في المكان الذي خلع فيه  يسوع المسيح  ثوبه قبل الدخول في المياه.

 

هنا يمكنك ان ترى العديد من معالم الكنائس البيزنطية من القرن الرابع- السابع ، اثار لكنيسة صغيرة في موقع معمودية يسوع المسيح. و بالقرب يوجد نبع القديس يوحنا المعمدان و الدير البيزنطي للسيدة . وهناك أيضا تلة القديس إيليا ، حيث صعد إلى السماء في عربة نارية  . وهناك أيضا كهف النبي إيليا و يوحنا المعمدان. حول الفندق العديد من الكنائس التي بنيت حديثاً مثل الروم الكاثوليك ، الإنجيلية ،اللوثرية ، الدير  اليوناني الأرثوذكسي والكنيسة اليونانية الأرثوذكسية للقديس يوحنا المعمدان. في المستقبل القريب سوف تنشأ كنائس مثل : السريانية  الأرثوذكسية والقبطية الاثيوبية ، الجورجية الأرثوذكسية ، و الأردنية العربية .

 

 

 

 

 

 

 

 

RusDM